قناة أم.بي.سي: خسئت… فنحن فلسطينيون لا اسرائيليون

لم تفاجئنا قناة أم بي سي حين عرضت ذلك التقرير القبيح عن "أول مجندة من عرب اسرائيل في جيش الاحتلال الإسرائيلي"، فقناة رخيصة، دنيئة ذات رصيد ممتاز في زرع بذور الشقاق والتفرقة والكذب والتدليس مثل أم بي سي وشقيقتها "العربية"، لا يستغرب منها ذلك.

ولا نريد ان نعلق على موقف تلك الفتاة التي هي ليست فلسطينية أصلا، فالعروبة غائبة عنها والعزة والكرامة والنخوة والشهامة التي عرف بها الفلسطينيون غائبة حتى عن شكلها ولهجتها. وهي لا تمثل الفلسطينيين في شيء، وبالذات لا تمثل الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني المحتل، ولا سيما ابناء شعبنا المسيحيين الذين يفخرون في معظمهم لانتمائهم للشعب الفلسطيني والأمة العربية والاسلامية،  ويرفضون الاحتلال والانضواء تحت أي من صوره ومظاهره.. كل أهل الداخل الفلسطيني هم فلسطينيون وليسوا "عرب اسرائيل" ولا يرتبطون باسرائيل بأي رابط سوى انها هي التي احتلت ارضهم وهجرت شعبهم.

 

ولنا أن نتساءل عن الكيفية التي بها تم السماح لمراسلة أم.بي.سي المحترمة جدا بدخول معسكر الجيش الإسرائيلي وتصوير العتاد العسكري والجنود وتدريبهم واسلحتهم بتلك الحرية المطلقة ودون قيود، وهو قليلا ما يسمح به حتى لوسائل الاعلام الاسرائيلية نفسها، ومعلوم عن التكتم الشديد الذي تتعامل به اسرائيل في كل ما يخص قضاياها الأمنية والعسكرية ؟؟؟؟

وعليه فنحن الموقعون أدناه فلسطينيون وغير فلسطينيين، من الداخل الفلسطيني ومن الضفة وغزة ومن كل مخيمات الشتات ومن كل مكان في العالم، ندين هذا التقرير الخبيث والدنيء والموجّه، ونستنكر هذه السياسة المفضوحة للقائمين على القناة الذين لم يترددوا في نشر هذا التقرير المسيء مع ما فيه من تجنٍّ وافتراء وتلطيخ لسمعة الفلسطينيين وتاريخهم النضالي المشرف، بأن نسبوا عنوة إلى "اسرائيل" بقول مقدمة التقرير "عرب اسرائيل". ونطالب القناة بالاعتذار عن هذا الخطأ المقصود وغير الهامشي أبدا، الذي لا يخدم في النهاية إلا الاحتلال وسياسته القمعية العنصرية الوحشية.

الموقعون

(هام جدا: بعد ارسال التوقيع يجب تأكيد توقيعك من خلال زيارة الرابط الذي سيصلك على الإيميل – والذي قد يكون في ال"junk" أو ال “Spam” بالخطأ )

[[petition-28]]

شاهد أيضاً

عريضة اعتراض على ترشيح ناظر للوقف في محكمة الطائف

عريضة اعتراض على ترشيح ناظر للوقف في محكمة الطائف. تقدمنا بالاعتراض على ماتقدم به سعد عبدالله الكشي بخصوص نظارة وقف الكشي للاسباب التاليه: