مطالبة إمارة دبي بطرد شركة LEVIEV فورا!

علمنا في موقع عريضة أن أضخم شركة لاستخراج وتصنيع وتجارة الماس وهي شركة Leviev قد افتتحت مؤخرا فرعين جديدين لها في إمارة دبي، في دولة الإمارات العربية المتحدة. الفرع الأول في فندق Atlantis الموجودة في جزيرة النخيل في مدينة جميرة، والثاني في فندق القصر الموجود في جميرة أيضا.

فندس اطلنطس في جميرةجزيرة نخيل جميرة

وقد تم افتتاح هذين الفرعين بعد أن كانت الشركة تملك 3 فروع: واحد في لندن،واحد في نيويورك، وواحد في موسكو؛ والآن باتت الشركة تملك 5 فروع فقط في كل العالم، اثنين منها في مدينة عربية إسلامية، هذا رغم أن ناطقين بلسان الحاكم قد قالوا سابقا إن هذه الشركة لن تحصل على ترخيص بالعمل في الإمارة.

محل ليفييف في جميرة واسمه Levantمحل ليفييف في جميرة واسمه Levant

متاجر ليفييف الخمسة

وبعد تحريات موقع عريضة تبين أن شركة Leviev هي شركة مملوكة للبليونير اليهودي Lev Leviev ، الذي يملك مؤسسات بناء وإسكان تعمل داخل اسرائيل وتقوم يوميا بممارسة التطهير العرقي وتدمير حياة آلاف الفلسطينيين!!.

Lev Leviev  هو من أصل اوزبكي، هاجر أهله إلى اسرائيل وهناك خدم في جيش الاحتلال الاسرائيلي وشارك في ليفييف يقدم المساعدات للمدارس اليهوديةتهجير الفلسطينيين وقتلهم.  وهو معروف بكونه من أبرز الممولين لبناء المستوطنات اليهودية على اراضي الفلسطينيين التي تجري مصادرتها حتى اليوم بعد طرد أهلها أو قتلهم، وتبنى عليها مستوطنات يسكنها اليهود القادمون من دول الاتحاد السوفييتي سابقا، أو من اثيوبيا أو الدول العربية، وسائر بلاد العالم.

مستوطنة موديعين اقيمت على اراضي الفلسطينيين من أبرز انجازاته بناء مستوطنة “موديعين عليت” وهي أكبر مستوطنة في الضفة الغربية قرب القدس.  يسكنها أكثر من 40.000 مستوطن يهودي، حيث تم بناء 5.800 وحدة سكنية منها بتكلفة 230 مليون دولار، وتبلغ الاراضي التابعة لها حوالي 5000 دونم، كلها طبعا كانت مملوكة للفلسطينيين الذي إما قتلوا وهم يدافعون عن أرضهم، أو هجروا قسرا بعد أن رأوا جيرانهم يذبحون أمام اعينهم.

كما أنه من خلال شركات البناء المملوكة له Danya Cebus و Leader (أو Lidar) قد قام ببناء مستوطنات أخرى أو اجزاء منها، منها “هار حوماه” المحاذية لقرية بيبناء مستوطنة زوفيم على اراضي قرية جيوست ساحور المقدسية، و “معاليه أدوميم” التي تطل على القدس، كلها بنيت على أراضي كانت ملكا خاصا لمواطنين فلسطينيين، وكانت آخرها مستوطنة “زوفيم” التي بنيت على أراضي قرية جيوس الفلسطينية من قبل شركة ليدار، ووحدات سكنية أخرى بنيت على أراضي قرية بلعين التي لا يزال أهلها يذوقون الويلات في تصديهم لمصادرة مزيد من الأراضي لاكمال بناء جدار الفصل العنصري العازل الذي قطع أوصال الأراضي الفلسطينية وحولها الى سجون كبيرة. وتهدف اقامة هذه المستوطنات في هذه المنطقة تحديدا الى قطع شرق القدس عن الضفة الغربية والقضاء على حلم الفلسطينيين في إقامة دولة لهم تكون عاصمتها القدس.

نشاطاته هذه التي تدعم بشكل واضح الاحتلال وممارساته القمعية واضطهاده للفلسطسينيين وطردهم من أرضهم وتهجيرهم تظاهرة ضد ليفييفوقتلهم لمصادرة أرضهم وبناء المستوطنات عليها، قد ادت الى كثير من التظاهرات والاحتجاجات التي جرت أمام بيته في لندن وأمام متجره للماس في نيو يورك. كما أن منظمة UNICEF قد رفضت تلقي أي مساعدات منه بسبب موقفه المتناقض ودعمه للاحتلال.


تظاهرة ضد ليفييفكما أن Daniel Lang-Levitsky وهو رئيس منظمة “يهود ضد الاحتلال-نيويورك” (Jews Against the Occupation-NYC) قد دعا دولة الامارات وسكانها الى مقاطعة شركة ليفييف وفروعها في دبي !!

قبل بضعة أيام، بتاريخ 4.3.2009 قررت الحكومة البريطانية مقاطعة ليف ليفايف بعدولها عن نقل سفارتها في اسرائيل الى بناية Kiryah في تل أبيب، التابعة لشركة Africa-Israel التي يملكها ليفايف. وجاء ذلك بعد توجهت جمعيات حقوقية بريطانية وفلسطينية للحكومة وتأكيدها على دور أفريكا-إسرائيل في مصادرة اراضي الفلسطينيين واقامة المستوطنات الاحتلالية عليها، مما حدا بالحكومة لاختيار مكان آخر لنقل السفارة إليه.

بريطانيا ثاني داعم لإسرائيل في العالم تقاطعه، ودولة الامارات ترحب به وتستقبله وتملأ جيوبه بأموال العرب والمسلمين… أليس هذا عارا؟

نحن الموقعون أدناه، نطالب حاكم إمارة دبي أو من ينوب عنه بطرد شركة LEVIEV وإغلاق فرعيها في الإمارة فورا ودونما تأخير، وعدم الاستمرار بهذا التواطؤ الذي أقل ما يقال فيه إنه خيانة لكل مسلم وعربي وفلسطيني في كل بقعة من بقع العالم… فكيف تفتح اسواق دبي امام شركات تبيع مجوهراتها هناك وبأرباحها تجرف أراضي الفلسطينيين وتقتل اصحابها وتبني فوقها مستوطنات تطوق القدس وتخنقها!!؟؟؟

[[petition-5]]

شاهد أيضاً

عريضة اعتراض على ترشيح ناظر للوقف في محكمة الطائف

عريضة اعتراض على ترشيح ناظر للوقف في محكمة الطائف. تقدمنا بالاعتراض على ماتقدم به سعد عبدالله الكشي بخصوص نظارة وقف الكشي للاسباب التاليه: